تفاصيل الخبر

أمريكانا مصر تنفي تقدم 'أديبتيو إنفستمنتس' بعرض شراء للرقابة المالية
الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
أمريكانا مصر تنفي تقدم "أديبتيو إنفستمنتس" بعرض شراء للرقابة المالية

نفت شركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية - أمريكانا مصر-، ماتردد بشأن تقديم شركة أديبتيو إيه دي إنفستمنتس إس بي سي ليميتد (أديبتيو ) -المساهم الرئيسي-  بعرض شراء للهيئة العامة للرقابة المالي، والانتهاء من دراسة القيمة العادلة.

وأكدت الشركة في بيان لبورصة مصر، امس ، إنه لاتوجد أي أحداث جوهرية غير معلنة لدى الشركة.

وكانت أمريكانا مصر، قالت في يوليو الماضي إن شركة أديبتيو، قررت التقدم للهيئة العامة للرقابة المالية بطلب الاستحواذ على 100% من أسهم رأسمال الشركة، إلى إحدى شركاتها التابعة المملوكة لها بالكامل وما يستتبعه من شطب أسهم الشركة من البورصة المصرية.

ويشار إلى أن هيئة الرقابة المالية، قررت في يناير/كانون الثاني الماضي إلزام شركة إديبتو إيه دي إنفستمنتس المستحوذة على نسبة أكثر من 90 بالمائة من أسهم شركة المصرية للمشروعات السياحية -أمريكانا مصر، والتقدم بعرض شراء إجباري على باقي أسهم رأس المال فوراً.

ولكن "إديبتو" رفضت قرار الرقابة المالية بشأن تقديم عرض الشراء الاجباري، وقررت التظلم ضد القرار أمام القضاء، مؤكدة أن ملكيتها الغير مباشر في أمريكانا أقل من 90 بالمائة من رأس مالها.

وتقدم الممثل القانوني لشركة اديبتيو ايه دي انفستمنتس إس بي سي في فبراير/شباط الماضي، بطعن في مجلس الدولة على قرار الهيئة العامة للرقابة المالية الصادر في 6 يناير 2019.

كما قررت اديبتيو ايه دي انفستمنتس إس بي سي، في مايو الماضي، إقامة طعن أمام القضاء الإداري ضد قرار الرقابة المالية، بشأن إلزامها بتقديم عرض شراء إجباري لأسهم المصرية للمشروعات السياحية العالمية- أمريكانا .

وقالت أمريكانا، في بيان سابق لها، إن اديبتيو أقامت طعناً آخر أمام محكمة القضاء الإداري ضدد قرار الرقابة المالية برفض التظلم المقدم منها بشأن إلزامها بتقديم عرض شراء إجباري لأسهم المصرية للمشروعات السياحية العالمية.

وأضافت أن اديبتيو، بصدد إعداد مذكرة تفصيلية للهيئة العامة للرقابة المالية توضح فيها وجهة نظرها بشأن عدم إنطباق المادة 357 من اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال نظراً لأن ملكية شركة اديبتيو الغير مباشر في أمريكانا أقل من 90% من رأس مالها.

يشار أن المؤشرات المالية المجمعة للمصرية للمشروعات السياحية، عن النصف الأول من العام الجاري، تحول الشركة من الربحية إلى الخسائر على أساس سنوي، بفعل استمرار التأثير السلبي لمكافأة نهاية الخدمة التي دفعتها الشركة للعاملين.

وسجلت صافي خسائر بلغ 1.45 مليون جنيه منذ بداية يناير/ كانون الثاني حتى نهاية يونيو/ حزيران الماضي، مقابل 26.76 مليون جنيه أرباحاً خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري هامشياً لتسجل 1.92 مليار جنيه بنهاية يونيو، مقابل 1.66 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

مباشر انفو