تفاصيل الخبر

رئيس الفيدرالي: قد نضطر لاستئناف زيادة الميزانية العمومية
الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
رئيس الفيدرالي: قد نضطر لاستئناف زيادة الميزانية العمومية

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن المركزي الأمريكي قد يضطر إلى استئناف زيادة الميزانية العمومية في وقت أقرب مما كان متوقعاً للمساعدة في تخفيف الضغوط في السيولة النقدية.

أوضح باول في مؤتمر صحفي بعد قرار السياسة النقدية، امس : "سنراقب عن كثب تطورات السوق وتقييم تداعياتها على مستوى الاحتياطيات المناسب، وسنقوم بتقييم مسألة متى سيكون من المناسب استئناف زيادة الميزانية العمومية".

وكان الفيدرالي أعلن في يوليو/تموز الماضي إنهاء برنامج تخفيض حيازة السندات في الميزانية العمومية للبنك المركزي في شهر أغسطس/آب المنصرم وقبل شهرين من الموعد المحدد مسبقاُ من أجل تقليل حجم ميزانيته العمومية البالغة 4 تريليونات دولار.

وقد ساهم خفض الميزانية العمومية في تقليل حجم الأموال المتاحة للبنوك مما قد يؤدي في بعض الأحيان إلى ارتفاع حاد في تكاليف الاقتراض قصيرة الآجل عبر اتقاقيات إعادة الشراء وهو ما حدث بالأمس عندما وصلت إلى 10 بالمائة.

ولجأ الفيدرالي إلى ضخ 75 مليار دولار في النظام المالي لليوم الثاني على التوالي.

وأوضح باول: "في المستقبل سننظر إذا لزم الأمر في تنفيذ أنواع الأشياء التي قمنا بها في اليومين الأخيرين وستكون هذه هي الأداة التي نستخدمها".

مباشر انفو