تفاصيل الخبر

خسائر الأصول الآمنة تسيطر على الأسواق العالمية اليوم
الأربعاء ١١ سبتمبر ٢٠١٩
خسائر الأصول الآمنة تسيطر على الأسواق العالمية اليوم

شهدت أصول الملاذ الآمن خسائر ملحوظة بنهاية تعاملات امس لتكون الأبرز في الأسواق العالمية.

ومع تحسن شهية المخاطرة وترقب قرارات البنوك المركزية، واصلت أسعار الذهب هبوطها للجلسة الرابعة على التوالي وسط ارتفاع الدولار وعوائد السندات الأمريكية.

وفقد المعدن الأصفر نحو 12 دولاراً ليتراجع أدنى مستوى 1500 دولار للمرة الأولى منذ أوائل الشهر الماضي.

وعلى الرغم من ذلك، يرى محللو "سيتي جروب" أن أسعار الذهب قد تتداول عند مستويات مرتفعة لفترة أطول من الزمن مما يدفعها لتجاوز مستوى 2000 دولار للأوقية.

كما تراجع أحد عملات الملاذ الآمن وهو الين الياباني لأدنى مستوى في 5 أسابيع أمام الدولار مع التفاؤل بشأن الأوضاع التجارية.

وفي سياق آخر، كشفت شركة "آبل" عن إصدارات أجهزة "آيفون 11" بالإضافة إلى جهاز آيباد وآبل ووتش الجديدة كما أفصحت عن خدمتي بث الفيديو والألعاب.

مؤشرات الأسهم العالمية

ارتفع مؤشر "داو جونز" للأسهم الأمريكية وحيداً في ختام تعاملات اليوم للجلسة الخامسة على التوالي في أطول موجة مكاسب يومية في 3 أشهر مع ترقب اجتماعات البنوك المركزية والتفاؤل التجاري، حيث كشف تقرير صحفي أن الصين تعتزم شراء منتجات أمريكية من أجل عقد صفقة تجارية مع واشنطن.

وفي بيانات اقتصادية، تراجع عدد فرص العمل المتاحة في الولايات المتحدة بعكس التوقعات، كما انخفضت ثقة الشركات الأمريكية الصغيرة لأدنى مستوى في 5 أشهر.

كما تحولت مؤشرات الأسهم الأوروبية للارتفاع عند نهاية الجلسة بقيادة أسهم قطاعي النفط والغاز والبنوك قبل اجتماع البنك المركزي.

وفي بيانات امس، ارتفعت الأجور في بريطانيا بأسرع وتيرة منذ عام 2008 خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يوليو/تموز الماضي.

فيما ارتفع مؤشر "نيكي" الياباني عند أعلى مستوى في 6 أسابيع مع مكاسب قطاع البنوك.

تقلبات النفط

شهدت أسعار النفط جلسة متقلبة امس حيث تخلت عن مكاسبها التي وصلت إلى 2 بالمائة خلال التعاملات لتغلق على انخفاض مع إشارات هدوء التوترات الجيوسياسية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه أقال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض "جون بولتون" بسبب معارضته للعديد من مقترحاته.

وتوقعت مؤسسة "ماركت" للأبحاث بعض التقلبات في أسعار النفط ومع زيادة الإنتاج من النفط الصخري الأمريكي وسط تباطؤ الطلب على الخام.

ومن جانبها، خفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تقديراتها لأسعار النفط وإنتاج الخام في الولايات المتحدة خلال العامين الجاري والمقبل

مباشر انفو