تفاصيل الخبر

'جي.بي.مورجان': الفيدرالي سيرتكب خطأ حال خفض الفائدة
الخميس ١١ يوليو ٢٠١٩
"جي.بي.مورجان": الفيدرالي سيرتكب خطأ حال خفض الفائدة

قال محلل في بنك "جي.بي.مورجان" إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سوف يرتكب خطأ حال قيامه بخفض معدل الفائدة نهاية الشهر الجاري.

وترى الأسواق احتمالية 100 بالمائة بأن يقوم الاحتياطي الفيدرالي في خفض معدل الفائدة خلال اجتماعه المقبل.

وأوضح "ديفيد كيلي" كبير الاستراتيجيين العالميين بالبنك خلال مقابلة مع "سي.إن.بي.سي" الأمريكية، امس ، أنه لا يعتقد أن تخفيض الفائدة سيعزز اقتصاد الولايات المتحدة".

وأضاف "كيلي" أن الخفض المحتمل لمعدل الفائدة يرجع جزئيًا إلى الضغط السياسي من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

ولطالما هاجم ترامب رئيس الفيدرالي بسبب معدلات الفائدة المرتفعة حيث يرى أنها تقوض الاقتصاد الأمريكي.

وكان باول أشار في تصريحاته امس بأنه لن يستقيل من الفيدرالي إذا طلب منه ترامب ذلك.

وتابع المحلل: "أعتقد أن أعضاء الفيدرالي قلقون بشأن استقلال البنك، وكذلك الانتقادات شديدة من جانب الإدارة الأمريكية".

وأشار "كيلي" أيضًا أن أعضاء الفيدرالي "يبدون مهووسين" بالتضخم، الذي هو دون مستهدف البنك البالغ 2 بالمائة.

وأوضح "كيلي" أنه يمكن أن يتم خفض الفائدة إلى الصفر ولا يصل التضخم إلى المستهدف.

وأكد رئيس الفيدرالي اليوم أنه البنك مستعد للتصرف حسب الحاجة لمواجهة حالات عدم اليقين التي تزايدت في الفترة الأخيرة، في الوقت الذي كشف فيه محضر البنك المركزي عن اجتماعه الماضي أن العديد من صناع السياسة يرون حجة قوية لخفض الفائدة.

مباشر انفو